ملاحظة: يود فريق انسم الإشارة إلى ان تقرير الشفافية المنشور من قبل تويتر لا يعكس بالضرورة الحقائق والصورة الكاملة حيث يشير رصدنا الدوري حقائق مغايرة لما ورد في التقرير وواقع رقمي اسوء ضمن السياق العراقي



قام فريق انسم بجمع، وترجمة وإعداد بحث للمعلومات الأساسية ادناه حول مفاهيم ومعلومات عدة منها:

  1. ما هو تقرير الشفافية وما هي اهدافه؟
  2. ما نوع المعلومات التي يتضمنها التقرير؟ وما هو وضع العراق في التقرير؟

    أطلقت منصة تويتر عام 2012 مجموعة من مبادرات الشفافية هدفها حسب المنصة لبناء ثقة بين جمهور المنصة وزيادة هذه الثقة عبر مر السنين.

ويتقسم تقرير الشفافية لتويتر إلى 4 وحدات

  1. الشفافية
  2. الأمن والنزاهة
  3. متطلبات قانونية
  4. قواعد الإستخدام لتويتر

يمكن أن يكون للتبادل المفتوح للمعلومات تأثير إيجابي على العالم.

تويتر

ما الهدف من تقرير الشفافية؟
الهدف الأصلي لتقرير الشفافية الخاص بتويتر وبحسب الموقع هو تزويد الجمهور برؤى متكررة حول الضغوط الحكومية التي أثرت على الجمهور، سواء من خلال الرقابة السياسية العلنية أو عن طريق طلب بيانات الحسابات من.

كان تقرير الشفافية الخاص بتويتر، تقرير مبسط لا يحوي على الكثير من المعلومات ولكن وبحسب تويتر “لقد تغير الكثير منذ عام 2012. لقد أصبح من المهم الآن أكثر من أي وقت مضى أن نسلط الضوء أيضًا على ممارساتنا الخاصة ، بما في ذلك تطبيق قوانين تويتر وعملنا المستمر لتعطيل عمليات طلب المعلومات المدعومة من الدولة. يريد الجمهور وصانعو السياسات أن يكونوا على دراية أفضل بأفعالنا ونحن ندرك هذه الدعوات لمزيد من الشفافية”.

ما الذي يتضمنه تقرير الشفافية من معلومات؟

يقوم تويتر بتضمين أقسام تغطي:
1. طلبات المعلومات عن حساب على المنصة

2. طلبات إزالة حساب

3. طلبات تتعلق بحقوق النشر والعلامات التجارية

4. أمان البريد الإلكتروني المرتبط بالحساب

5. تطبيق قوانين تويتر

6. التلاعب بالمنصة
7. العمليات المعلوماتية المدعومة من الدولة


ما تفاصيل تقرير الشفافية الأخير عالمياً بين كانون الثاني 2020 ولغاية 30 حزيران 2020 ؟

في آذار 2020، أطلقت تويتر سياسة المعلومات المضللة حول جائحة كورونا من أجل زيادة الحماية للمحادثات الصحية العامة. حيث أتخذت تويتر أجراءات ضد 4658 حساباً على منصتها لمخالفتها السياسة الجديدة ما بين الأول من كانون الثاني 2020 ولغاية 30 حزيران 2020 حسب تقرير الشفافية المنشور مؤخراً. فقد واجهت أنظمة تويتر الآلية 4.5 مليون حساب كانت تستهدف مناقشات حول جائحة كورونا بسلوكيات غير مرغوب فيها أو احتيالية.

وخلال نفس الفترة، تكشف تويتر عن محاولات لجهات فاعلة ومدعومة من دول لتعطيل المحادثات على المنصة. حيث أتخذت تويتر إجراءات تجاه أكثر من 52000 حساب ذات صلة بدول مثل الصين، روسيا، تركيا، صربيا ،هندوراس، مصر، إندونيسيا، غانا ونيجيريا بالإضافة إلى جهة فاعلة تابعة للمملكة العربية السعودية.

لاحظت تويتر خلال نفس الفترة زيادة بنسبة 54٪ في تحديات مكافحة “السبام” العشوائي – وهي زيادة ترجع جزئيًا حسب تويتر إلى التدابير الاستباقية التي أتخذتها المنصة لحماية المحادثات حول جائحة كورونا. كما شهدت تويتر زيادة بنسبة 16٪ في عدد التقارير العشوائية (السبام) ضد الحسابات ، مقارنةً بفترة الإبلاغ السابقة.

سياسة الإرهاب والتطرف العنيف
أشار التقرير خلال نفس الفترة أن هنالك زيادة بنسبة 5٪ في عدد الحسابات المحذوفة تنتهك السياسات المتعلقة بالإرهاب والتطرف العنيف حيث تم تحديد 94٪ من هذه الحسابات بشكل استباقي.

سياسة الإستغلال الجنسي للإطفال
تتخذ تويتر إجراءات صارمة تجاه المحتوى والحسابات المتعلقة بالإستغلال الجنسي للإطفال وتقوم بحذف المحتوى والحسابات ذات العلاقة مباشرة دون إنذار مسبق. كان هنالك زيادة ملحوظة بنسبة 68% في الإنتهاكات المتعلقة بهذه السياسة من نفس الفترة.

سياسة حقوق النشر والعلامات التجارية

تلقت تويتر 15٪ طلبات أكثر لإزالة محتوى دامكا الرقمي (قانون لحقوق الطبع ونشر المواد الرقمية) والتي أثرت على حسابات أكثر بزيادة 87٪ خلال نفس الفترة. انخفض الامتثال لطبات الإزالة بسبب سياسة العلامات التجارية بنسبة 30٪ خلال نفس المدة وحسب الجدول المبين ادناه


تطبيق قوانين تويتر حسب شروط الخدمة وقواعد الإستخدام

  1. المضايقة الموجهة لشخص ما ، أو تحريض الآخرين على القيام بذلك. كان هناك انخفاض بنسبة 34٪ في عدد الحسابات التي تم اتخاذ إجراءات بشأنها بسبب انتهاكات سياسة إساءة الاستخدام.
  2. كان هنالك زيادة ملحوظة في عدد الحسابات المخالفة بموجب سياسة النزاهة المدنية، حيث جرت الانتخابات في بعض دول العالم خلال الفترة المشمولة بالتقرير. ولوحظ زيادة بنسبة 37٪ في عدد الحسابات التي تم اتخاذ إجراءات بشأنها لانتهاكات هذه السياسة
  3. على مدار فترة التقرير التي تبلغ ستة أشهر، وفي خضم اضطرابات سير العمل بسبب جائحة كورونا، شهدت تويتر انخفاضًا بنسبة 35٪ في عدد الحسابات التي تم اتخاذ إجراءات بشأنها بموجب سياسة السلوك الباعث على الكراهية. في آذار 2020 ، توسعت سياسة السلوك الذي يحض على الكراهية لتشمل جوانب جديدة مثل استخدام مفردات التي تجرد الأشخاص من إنسانيتهم على أساس العمر والإعاقة والمرض.
  4. تويتر لا يسمح للأشخاص بتشجيع فرد آخر وإقناعه في إيذاء نفسه أو الانتحار. كان هناك انخفاض بنسبة 49٪ في عدد الحسابات التي تم اتخاذ إجراءات بشأنها بسبب انتهاكات سياسة الانتحار أو إيذاء الذات.
  5. لدى تويتر قواعد حول مشاركة المعلومات الخاصة بشخص ما على المنصة. خلال فترة هذا التقرير كان هنالك ما نسبته 68٪
  6. كان هنالك أنخفاص بنسبة 58% في عدد الحسابات المخالفة لسياسة العُري غير المتوافق عليه

تويتر وطلبات المعلومات من قبل الحكومات وأطراف أخرى

بين كانون الثاني 2020 ولغاية 30 حزيران 2020 ؟*

  1. تلقت تويتر 12657 طلبًا قانونيًا للحصول على معلومات حسابات 25.560 حسابًا خلال الفترة 1 كانون الثاني 2020 ولغاية 30 حزيران 2020، من 68 حكومات دول مختلفة وكان معدل الإستجابة بالإيجاب لهذه الطلبات 36.7%
  2. تلقت تويتر 42220 طلبًا قانونيًا لإزالة محتوى من حسابات 85375 حسابًا خلال نفس الفترة، من 53 حكومات دول مختلفة.
  3. 96% من هذه الطلبات عالمياً جاءت من خمس بلدان وهي: اليابان، روسيا، كوريا الجنوبية، الهند وتركيا
  4. أثرت هذه الطلبات على حسابات أقل بنسبة 13% مقارنة مع التقرير الشفافية الذي سبق هذه المدة
  5. تقلت تويتر تقارير أكثر بنسبة 19٪ استنادًا إلى القوانين المحلية في ذلك البلد من مراسلين موثوق بهم ومنظمات غير الحكومية ، مما أثر على حسابات أكثر بنسبة 7٪ تقريبًا ، مقارنة بفترة التقرير السابقة.
  6. عالمياً، قامت تويتر بأخذ قرار تجاه مليون و 940 الف حساب وإغلاق قرابة 925 الف حساب وحذف قرابة مليون و 920 الف تغريدة كمحتوى
  7. هنالك زيادة في عدد الطلبات عن معلومات حساب ما على تويتر بنسبة 44% عن التقرير السابق وانخفاض بنسبة 9% في معدل الإستجابة من قبل تويتر مع زيادة 26% في طلبات المعلومات عن حسابات محددة.
  8. زيادة بنسبة 53% للطلبات القانونية من قبل حكومات دول العالم مقارنة بالتقرير السابق وانخفاض بمعدل الإستجابة لهذه الطلبات بنسبة 10% مقارنة مع التقرير السابق
  9. الزيادة في عدد الطلبات عن معلومات الحساب جاءت الولايات المتحدة الأميركية، فرنسا والهند في المقدمة

ما وضع العراق في تقرير الشفافية الأخير؟

  1. خلال الفترة ما بين الاول من كانون الثاني 2020 ولغاية 30 حزيران 2020 أرسلت الحكومة العراقية 4 طلبات عن معلومات 4 حسابات على منصة تويتر حيث كانت هنالك 3 طلبات وُصفت بالطارئة وطلب واحد لم يُصنف بالطارىء (طلب روتيني) وكان معدل الإستجابة من قبل تويتر حسب التقرير 0%
  2. تلقت تويتر طلبات قانونية عددها 6 من الحكومة العراقية لحذف محتوى من 95 حساباً على تويتر وكان معدل الإستجابة من قبل تويتر 67% أما عدد الحسابات التي تم أخذ قرار بشأنها لمخالفتها لوائح الإستخدام في المنصة كانت 76 حساباً

المصدر: تقرير الشفافية لتويتر

ملاحظة: يود فريق انسم الإشارة إلى ان تقرير الشفافية المنشور من قبل تويتر لا يعكس بالضرورة الحقائق والصورة الكاملة حيث يشير رصدنا الدوري حقائق مغايرة لما ورد في التقرير وواقع رقمي اسوء ضمن السياق العراقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *